صحيفة عرب فوتو ترحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

الجمعة 15 ربيع الأول 1443هجري

22 تشرين أول / أكتوبر 2021ميلادي

10:44:46 صباحاًمكة المكرمة

الأقسام

جائزة حمدان للتصوير - جائزة صُنّاع المحتوى الفوتوغرافي

تاريخ الاضافة:الجمعة 06 آب / أغسطس 2021 11:28 مساءً عدد الزيارات:1001
جائزة حمدان للتصوير - جائزة صُنّاع المحتوى الفوتوغرافي

جائزة حمدان للتصوير - جائزة صُنّاع المحتوى الفوتوغرافي  

 

جائزة صُنّاع المحتوى الفوتوغرافي  فقد مُنِحت للمصورة وعالمة الأحياء الأمريكية كريستينا ميترمايير

كريستينا ميترمايير – الولايات المتحدة الأمريكية

ذات يوم خلال دراستها في الثانوية العامة، جلست "كريستينا ميترماير" مع زميلاتها في الفصل يستمعون لرجلٍ يتحدَّثُ عن الفرص الوظيفية في علوم البحار، بينما تركيزها كان مُنصَبّاً على الصور الرائعة التي عَرَضَها على الشاشة. كانت تدرك حينها أن شغفها مرتبط بمهنةٍ على المحيط. لكن مسقط رأسها في "كويرنافاكا" وسط المكسيك، لم يكن قريباً من أية مُسطَّحاتٍ مائية، ولم يكن هناك عالِماتٌ من بني جنسها يمكنهن نُصحها أو توجيهها. لقد أراد والدها لها أن تكون محاسبةً مثله، أما جدَّتُها فأرادت تزويجها، إلا أن والدتها، وهي مختصةٌ في علم النفس، فأخبرتها بأنها يجب أن تَتبَعَ حلمها.

تُعَدُّ "ميترمايير" الآن واحدةً من أكثر المُصوّرات نفوذاً في العالم. بدأت حياتها المهنية كعالمةٍ في الأحياء البحرية في بلدها الأصلي المكسيك، وسرعان ما اكتَشَفت أنها تستطيع أن تدافع عن المحيطات والكوكب من خلال عدسة كاميرتها، بشكلٍ أكثر فاعلية من البيانات الموجودة في جداول البيانات.

"ميترمايير" هي مؤسِّسٌ مُشارك لجمعية الحفاظ على البيئة "SeaLegacy" وهي مصوّرة مُساهمة في "ناشيونال جيوغرافيك" ومصوّرة مُصنَّفة لدى "سوني" والمحرّرة لستة وعشرين كتاباً مُصوَّراً حول قضايا حماية البيئة.

"ميترمايير" هي أول مصوّرة تصل إلى مليون متابع على إنستغرام، وحصلت على لقب المصوّرة المغامِرة من "ناشيونال جيوغرافيك" للعام 2018. وفي نفس العام تمّ الاعتراف بها كواحدةٍ من أكثر النساء نفوذاً في الحفاظ على المحيطات من قِبَل Ocean Geographic وقد صنَّفتها The Men’s Journal مؤخراً كواحدةٍ من أكثر 18 امرأة مغامرة في العالم.

عَمِلَت "ميترمايير" في أكثر من 120 دولة في كل قارات العالم، وهي تَهدِفُ من خلال عملها لبناءِ وعيٍ أكبر بمسؤولية ما يعنيه أن تكون إنساناً. عملها يُعزِّزُ مفهوم ارتباط الإنسان برباطٍ وثيقٍ مع جميع الأنواع الأخرى على هذا الكوكب، وأن علينا واجب الحفاظ على أسلوب وطبيعة حياتنا. تعيش "ميترمايير" في فانكوفر - كندا.

صور مرفقة

مشاركة الخبر

التعليق بالفيس بوك

التعليقات