صحيفة عرب فوتو ترحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

الجمعة 07 صفر 1442هجري

25 أيلول / سبتمبر 2020ميلادي

12:26:40 مساءًمكة المكرمة

الأقسام

أحمد البوسعيدي والمها الندابية وفاطمة الفارسية يفوزون بمسابقة بريد الدولية للتصوير الضوئي

تاريخ الاضافة:السبت 14 آذار / مارس 2020 06:36 مساءً عدد الزيارات:639
أحمد البوسعيدي والمها الندابية وفاطمة الفارسية يفوزون بمسابقة بريد الدولية للتصوير الضوئي

نظمها بريد عُمان والجمعية العُمانية للتصوير الضوئي


مسقط ـ “الوطن” :
في تمثيلٍ مميز للسلطنة ضمن أبرز فناني التصوير الضوئي من مختلف أنحاء العالم، فاز ثلاثة مصورين عُمانيين بعد تألقهم خلال النسخة الأولى من مسابقة (بريد) الدولية للتصوير الضوئي.
نظم المسابقة بريد عُمان، إحدى شركات مجموعة اسياد، بالتعاون مع وزارة شؤون الفنون ممثلة في الجمعية العُمانية للتصوير الضوئي، وتحت رعاية الإتحاد الدولي لفن التصوير الضوئي (الفياب).
وقد تمحور موضوع المسابقة التي شارك فيها 57 مصوراً من 25 دولة حول طابع العلاقة بين الأفراد والخدمات البريدية، استلهاماً من هذه الصناعة الضاربة في جذور التاريخ، والتي تجسد حركة المجتمع نحو النهضة. وكان أول الفائزين العُمانيين هو المصور أحمد البوسعيدي الذي حصد جائزة الفياب الفضية عن عمله الذي قدمه تحت عنوان (قراءة)، بينما فازت المها الندابية بجائزة الشريط الأزرق الشرفية من الفياب نظير عملها الذي جاء تحت عنوان (البحث عن رسالة في بحر الحياة)، وفازت المصورة فاطمة الفارسية بجائزة شرفية من الجمعية العُمانية للتصوير الضوئي عن عملها (زاجل).
وتعليقاً على ذلك، قال أحمد بن عبدالله البوسعيدي، مدير الجمعية العُمانية للتصوير الضوئي: “شهدت النسخة الأولى من مسابقة (بريد) الدولية للتصوير الضوئي قبولاً كبيراً وتنافساً قوياً بين ما يقرب من 60 مشاركا من أبرز فناني التصوير الضوئي في العالم. فقد نجح المتسابقون من أصحاب المواهب المميزة في التعبير من خلال الصور عن العلاقة التي تربط بين الخدمات البريدية والأفراد وانعكاس ذلك على المجتمع بشكلٍ عامٍ. وأود أن أهنئ جميع المشاركين وأتقدم بجزيل الشكر لشركائنا في كل من بريد عُمان والإتحاد الدولي لفن التصوير الضوئي (الفياب) على جهودهم التي ساهمت في نجاح هذه المسابقة المميزة”.
تم تقييم الأعمال الفنية المقدمة من قبل لجنة تحكيم تضمنت كلا من ريكاردو بوسي رئيس الاتحاد الدولي لفن التصوير الضوئي، وأحمد بن عبدالله البوسعيدي، مدير الجمعية العُمانية للتصوير الضوئي وممثل السلطنة في الإتحاد الدولي لفن التصوير الضوئي، فضلاً عن أحمد بن عبدالله بن حمود الشكيلي، عضو الجمعية العُمانية للتصوير والحائز على جائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب.
ومن جانبه، قال السيد نصر البوسعيدي، مدير عام التميز المؤسسي في بريد عُمان: “جزيل الشكر إلى الجمعية العمانية للتصوير الضوئي نظير هذه المسابقة المميزة ولجهودهم الدؤوبة والمتواصلة لتمكين الفنانين العُمانيين لتحقيق طموحاتهم الفنية والتنافس مع نخبة من أبرز الفنانين الموهوبين من جميع أنحاء العالم. وسعدت بمشاهدة الأعمال التي قدمها المصورون المشاركون والتي عبرت بشكل إبداعي عن العلاقة التي تربط بين الخدمات البريدية والأفراد”.
وتضمنت قائمة الجوائز 11 جائزة مختلفة منها 5 جوائز من قبل الإتحاد الدولي لفن التصوير الضوئي، و5 من قبل الجمعية العُمانية للتصوير الضوئي، فضلاً عن جائزة أفضل ناشر والتي كانت من نصيب المصور سو تون من ميانمار والذي حصد أيضاً جائزة الفياب الذهبية نظير عمله الذي جاء تحت عنوان (Post 2). أما جائزة الفياب البرونزية فكانت من نصيب ماركل ڤان بالكن من هولندا عن عمله (Stampman)، بينما حصدت المصورة ماريا ايڤانجليا من اليونان جائزة الشريط الأزرق الشرفية نظير عملها (Mail Reception). أما بالنسبة إلى الجوائز المقدمة من الجمعية العُمانية للتصوير الضوئي، فقد فاز جوز دومينجو من اسبانيا بالجائزة الذهبية عن عمله (Mail Boxes)، وذهبت الجائزة الفضية إلى الدكتور ماناب كومار من الهند نظير عمله (Indian Post 1)، بينما كانت الجائزة البرونزية من نصيب للمصور تشو مار من سنغافورة عن عمله (A Letter). أما أخر جوائز المسابقة وهي جائزة الجمعية الشرفية فقد حصل عليها والمصور بلومي ساها من الهند عن عمله (Post 2).

صور مرفقة

مشاركة الخبر

التعليق بالفيس بوك

التعليقات