صحيفة عرب فوتو ترحب بكم

جاري تحميل المحتوى . . . الرجاء الانتظار

الثلاثاء 01 رمضان 1442هجري

13 نيسان / أبريل 2021ميلادي

10:59:22 مساءًمكة المكرمة

الأقسام

جائزة حمدان بن محمد للتصوير تنشر الصور الفائزة بمسابقة (المشاعر - الحب)

تاريخ الاضافة:الأربعاء 24 آذار / مارس 2021 10:42 صباحاً عدد الزيارات:164
جائزة حمدان بن محمد للتصوير تنشر الصور الفائزة بمسابقة (المشاعر - الحب)

إندونيسيا تستعيدُ تألّقها .. وحضور مميَّز للعدسة الناعمة

جائزة حمدان بن محمد للتصوير تنشر الصور الفائزة بمسابقة (المشاعر - الحب) 

  • بن ثالث: الأعمال الفائزة جَمَعَت بين الجَمَالية البصرية والبلاغة التعبيرية والتنوّع الموضوعي
  • جابريلا أوكي ألفيان: لقطتي الفائزة مُفعمة بالحب بين الأم وابنتها .. والفوز في "هيبا" حلمٌ تحقّق
  • آيجول أوزتورك: قطط "العم محمد" خفَّفت عنه ألم الفراق .. وأطمحُ للتأثير الاجتماعي بأعمالي 

23 مارس 2021

أعلنت الأمانة العامة لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، عن الفائزين بمسابقة انستغرام لشهر فبراير 2021، والتي كان موضوعها "المشاعر - الحب". المسابقة شَهِدَت حضوراً مميزاً للعدسة الناعمة من إندونيسيا وتركيا، بجانب عودةٍ قويةٍ للعدسة الإندونيسية لقوائم الفائزين من خلال المصور "ديكي أديتيا كورنيوان" والمصورة "جابريلا أوكي ألفيان"، بجانب المصورة التركية "آيجول أوزتورك" والمصور "ميخائيل كابيتشاكا" من بيلاروسيا والمصور "سيد مهابوبول قادر" من بنغلاديش. وسيحصل الفائزون الخمسة على الميدالية التقديرية الخاصة بالجائزة وستُنشَرُ صورهم وأسماؤهم على الحساب الرسمي للجائزة على انستغرام HIPAae، وقد شَهِدَت مسابقة شهر فبراير استخدام الوسم HIPAContest_Love#.

وفي تصريحه عن الحدث، قال سعادة الأمين العام للجائزة، علي خليفة بن ثالث: أسعدني التطوّر الثقافيّ والفكريّ للمصورين المشاركين في المسابقة، وهذا ينعكسُ جليّاً على أعمالهم من حيث شمولية فهمهم وقراءتهم لموضوع المسابقة. الحب من أسمى المشاعر الإنسانية وأرقاها لكن شريحة كبرى من المصورين تحصره في قوالب ضيقة، بينما الأعمال المشاركة أثبتت سعة الأفق وعمق التناول لأبعاد الموضوع، الأمر الذي أنتجَ أعمالاً فائزة تجمعُ بين الجَمَالية البصرية والبلاغة التعبيرية والتنوّع الموضوعي. المصور المبدع هو من يعمل دوماً على توسيع دائرة الالتقاط الذهني لديه ورواية الفكرة بأساليب متجدِّدة وجذّابة في آنٍ واحد. نبارك للفائزين ونرجو للمشاركين حظوظاً أوفر في النسخ القادمة وننصحهم بدوام المشاركة والحرص على تطوير الأعمال التي يشاركون بها.

المصورة الإندونيسية "جابريلا أوكي ألفيان"  تقول عن صورتها الفائزة: تم التقاط الصورة في قرية صغيرة تسمى "بان" بالقرب من جبل أجونج في (كوبو - كارانجاسيم) في بالي بإندونيسيا، في 8 مارس 2018. ذهبت مع بعض الأصدقاء إلى القرية لإحضار الملابس المستعملة وبعض الوجبات الخفيفة التي نقدّمها للأطفال في المنطقة، هو برنامجنا الخيري الشخصي، بجانب التقاط بعض الصور لأسبابٍ إنسانية. في البداية كانت الأم والأطفال جالسين عند مدخل مطبخهم التقليدي يتحدثون ويمازحون بعضهم البعض أثناء التقاط الصور، وبعد لحظات بدأت السماء تمطر، فنامت الفتاة في حضن الأم، واستمرّت الأم بتقبيل ابنتها عدة مرات بينما كنتُ أواصل الضغط على زر الغالق إلى أن التقطتُ لحظةً ثمينةً مُفعمةً بالمحبة الحقيقية بين الأم وابنتها.

لقد فزتُ سابقاً عدة مرات، لكني أشعر بالفخر الشديد، إنه حلم تحقّق أن أكون فائزةً في مسابقة"هيبا"، المنافسة الأكثر شهرةً في العالم، هذا الفوز سيحفّزني كثيراً فالتصوير هو شغفي وأطمح لنشر الجَمَال الذي أضعه في صورةٍ فوتوغرافيةٍ لكل العالم وأنشر الطاقة الإيجابية وأُلهِمَ الآخرين.

المصورة التركية "آيجول أوزتورك"  تقول عن صورتها الفائزة: لقد التقطتُ الصورة في مدينة "قيصري" التركية عام 2018. العم "محمد" هو صانعٌ قديمٌ وعريق لسلال الخوص. بعد وفاة زوجته شَعَرَ بالوحدة الشديدة، وكافح للتأقلم مع وحدته، ثم تبنّى عدة قططٍ ليشارك حياته معهم.

لقد فزتُ بالعديد من مسابقات الصور من قبل ولكنها المرة الأولى التي أفوز فيها بمسابقة "هيبا". كنتُ سعيدةً جداً عندما وصلتني هذه الأخبار الرائعة. في رحلتي مع التصوير أطمحُ لأكون مؤثرة فنياً وخاصة في القضايا الاجتماعية وأتفاعل بشكلٍ أكبر مع مجتمعات المصورين حول العالم.

صور مرفقة

مشاركة الخبر

التعليق بالفيس بوك

التعليقات